العلاقات الاجتماعية والقيمة وما بينهما

12b3c4a0b82f92ab99d5908a45c3104b_L

مروى صعب

ما مدى تأثير الضغط الاجتماعي على حياة الناس اليومية وعلاقتها بالأمراض الجسدية والنفسية؟ الجواب على هذا متناقض في العلوم النفسية والاجتماعية، ويظهر مدى تفتيت العلوم من قبل المنطق التجريبي للعلم السائد. تتناقض التحليلات والربط بين العلماء لتصب في اتجاهين، الأول: الذي يدّعي أن العلاقات الاجتماعية والمحيط الاجتماعي تساعد الأفراد في حالات الضغط فقط. أما الاتجاه الثاني، نموذج العلاقة المباشرة، يقول: إن العلاقات الاجتماعية ضرورية للأفراد في جميع الأحيان، ولا تقتصر على حالات الضغط. أصحاب النظريتين عديدون ويتمسك كل منهم بالأبحاث الكمية التي تعزل بمعظمها العوامل الأخرى عند التحليل وفي العيّنة المنتقاة. ولكن يشدد أصحاب الاتجاهين: أن للعلاقات الاجتماعية تأثيراً سلبياً وايجابياً على الأفراد، وأنها بعدم ثباتها، ومدى اتساعها، قد تؤثر أيضاً سلبياً أو إيجابياً. ولا يربط الاتجاهان العلاقات الاجتماعية وتوفرها بالنظام السياسي الحاكم، والذي يؤسس للواقع الاجتماعي، وإمكانية وديناميكية حركته وتركيبته.

استمر في القراءة

Advertisements

كي لا يصبح التطبيعُ الثقافيّ وجهةَ نظر

bds-1450384954

رافعة السقوف

بؤسُنا ليس مصادفة، ومع ذلك…

لا شكّ في أننا نعيش منذ سنوات طويلة حالةً من التردّي السياسيّ الفلسطينيّ. وهذا لا يقتصر على السلطة التي تغرق في الفساد، وهدرِ المال، وبلغتْ حدَّ حماية الاحتلال عبر “التنسيق الأمنيّ” معه من أجل تسليم المقاومين إليه، بل تعدّت ذلك إلى “اليسار” الذي دُجِّن قسمٌ منه، وإلى المجتمع الأهليّ الذي باتت مؤسّساتُه عاجزةً عن أداء دورها الحقيقيّ نتيجةً لترويضها وتطويعها كي تتماشى مع أجندات المانحين. وذلك كلُّه لم يأتِ مصادفةً، بل جرى التخطيطُ له بدقّة حتى نصل إلى ما نحن عليه الآن من ضعفٍ وشللٍ وإحباطٍ سياسيّ وانقسامٍ داخليّ وغيابِ قيادةٍ ثوريّةٍ ذات قاعدة جماهيريّة كبيرة. استمر في القراءة

التحكّم المهشم ونقص الشفافية

8b90770a3e5f58d2e612ffa8b8bad122_XL

جينس مارتينز وكارولين سيتز

تعريب وإعداد: عروة درويش

  • تهشيم وإضعاف القدرة على التحكّم:

إنّ المؤسسات الإحسانيّة، وتحديداً مؤسسة غيتس وروكفيلر ومؤسسة الأمم المتحدة، ليسوا ممولين كبار وحسب، بل هم أيضاً قوّة دافعة للعديد من الشراكات المتعددة لحاملي الأسهم. في الحقيقة، الكثير من هذه الشراكات، مثل «مبادرة تلقيح الأطفال» و«تحالف تي.بي» و«تحالف غافي» و«تغذية سون» هي نتاج مباشر لهذه المؤسسات. استمر في القراءة

تأثير «المحسنين» الرأسماليين على السياسات

c0d07c9c38598812b20141146a05765e_XL

جينس مارتينز وكارولين سيتز

تعريب وإعداد: عروة درويش

  • التأثير على السياسات وعلى وضع البرامج:

يمكن للمؤسسات الإحسانيّة أن تمارس نفوذاً هائلاً على سياسات صنع القرار وعلى وضع البرامج. ويبدو هذا الأمر جليّاً واضحاً في حالة مؤسسة غيتس ودورها في سياسات الصحّة العالمية. فعبر عمليّة هندسة المنح، والإجراءات الواجب توافرها كي تكون مخولاً بالحصول على التمويل، ونشاط المؤسسة كمستشار، أثّرت مؤسسة غيتس على أولويات «منظمة الصحة العالميةWHO » وعلى النقلة السياسي ناحية تمويل صحي هرمي، من أعلى لأسفل. استمر في القراءة

الاعتماد الخطر على الإحسان الرأسمالي

3730fef41e85619b2eb030aa070473cc_XL

جينس مارتينز وكارولين سيتز

تعريب وإعداد: عروة درويش

  • الإحسان الرأسمالي: تطبيق نموذج الأعمال لقياس النتائج:

أحد الميزات الرئيسيّة لأكثر المؤسسات الخيريّة الخاصة هي ممارساتها في تطبيق الأعمال والمقاربات السوقية على مسائل التنمية. يتضمن هذا تركيزاً قوياً على النتائج والتأثيرات. فبينما يمكن لهذه المقاربات أن تكون مجدية من حيث زيادتها للمساءلة، فهي تضع متلقي المنح تحت ضغط لإظهار نتائج تكون إيجابيّة وفقاً لتعريف المانحين، ممّا يعطي الأفضلية للتدخلات التي تنتج مكاسب قصيرة المدى على حساب الاستثمار في المبادرات التي تكون فيها المنافع ملموسة فقط على المدى الطويل. وبناء عليه، تهمل المؤسسة الخيريّة الاستثمار في المجالات التي لا يمكن حصد نتائجها إلّا على المدى الطويل. استمر في القراءة

الشباب وأشكال العمل الجديد في السياق التحرّريّ الفلسطينيّ

first intifada_0

معز كراجه

هنالك نمطٌ من العمل الشبابيّ الجديد أخذ يتبلور مؤخّرًا في السياق الفلسطينيّ القائم، حتى بات ظاهرةً لافتةً، نَفترض أنّ لها دلالاتِها الاجتماعيّة والسياسيّة التي سنحاول الوقوفَ على أبرز معالمها، وقراءةَ آفاق المستقبل أمامها وعلاقتِها بالبنية السياسيّة الاجتماعيّة الفلسطينيّة القائمة، واحتمالاتِ تأثيرها فيها أو تأثّرها بها. فالجدل بينهما، على ما يبدو، لا مفرّ منه، خصوصًا أنّ ظاهرة هذا العمل الجديد تأتي ــــ في رأينا ــــ واحدًا من تمظهرات أزمة هذه البنية. انه جدل المركز بالهامش، والهامش بالمركز. استمر في القراءة

الطبيعة البشرية في النظرة الاشتراكية

بهاسكر سنكارا وأدنر عثماني

لن تكون طبيعتنا البشرية عائقًا في طريقنا لتحقيق مجتمع عادل.”

«إنها جيدة نظريًا، ولكنها سيئة تطبيقًا»، هكذا يُقال لمن يعبّرون عن اهتمامهم بالاشتراكية وبفكرة مجتمع غير استغلالي أو هرميّ، فبالطبع تبدو هذه الفكرة جميلة، ولكنّ الناس ليسوا بذلك اللطف، أليس كذلك؟ ألا تلائم الرأسمالية الطبيعة البشرية أكثر؟ فهي طبيعةٌ تهيمن عليها النزعة التنافسية والفساد. استمر في القراءة

البشرية كحقل تجارب

البشرية كحقل تجارب

مروى صعب

قد يقول قائل: أنه إن اكتفينا بالتدليل على كيفية استغلال الرأسمالية للبشرية جمعاء، قد نبدو سوداويين كثيراً، أو كمن لا يقيم منزلة عند اكتشافات أفادت البشرية وحيَّدتها عن الكثير من الكوارث والأمراض. ولكن هذا القول تلغيه وقائع كمية استغلال الرأسمالية للبشرية التي هي أوقح من أن تمنح نفسها الرحمة بالتحليل والتعليقات المجتزأة. وخصوصاً وكما يظهر أن البشرية قطعت شوطاً لا بأس به من الإنجازات التي تسمح لها بالعيش السليم والسالم، وهذا ما نواجه عكسه يومياً في تعامل العلم «السائد» معها.

استمر في القراءة