اللقاء اليساري العربي يدعو لمحاصرة السفارات الأميركية

يشجب اللقاء اليساري العربي القرار الصادر عن رئيس الامبريالية الأميركية، دونالد ترامب، باعتبار مدينة القدس عاصمة موحدة للكيان الصهيوني ونقل سفارة بلاده إليها، ويعتبر هذا القرار بمثابة عدوان تشنه الولايات المتحدة على كل الشعوب العربية.

على هذا الأساس، يدعو اللقاء اليساري العربي كل القوى اليسارية والتقدمية والمعادية للامبريالية إلى تنظيم التظاهرات أمام السفارات الأميركية في بلدانها ومحاصرة هذه السفارات باعتبارها مواقع للعدوان على شعوبنا. كما يدعو الشعوب العربية إلى مواجهة هذه الهجمة الجديدة والاستعداد لخوض معركة الحرية لفلسطين.

عاش نضال الشعوب العربية في مواجهة العدوان الامبريالي – الصهيوني

عاشت فلسطين عربية موحّدة

المقاومة بكل أشكالها هي الطريق الوحيد نحو كسر نير الاحتلال

لجنة تنسيق اللقاء اليساري العربي

6 ديسمبر / كانون الأول 2017

Advertisements

الشباب وأشكال العمل الجديد في السياق التحرّريّ الفلسطينيّ

first intifada_0

معز كراجه

هنالك نمطٌ من العمل الشبابيّ الجديد أخذ يتبلور مؤخّرًا في السياق الفلسطينيّ القائم، حتى بات ظاهرةً لافتةً، نَفترض أنّ لها دلالاتِها الاجتماعيّة والسياسيّة التي سنحاول الوقوفَ على أبرز معالمها، وقراءةَ آفاق المستقبل أمامها وعلاقتِها بالبنية السياسيّة الاجتماعيّة الفلسطينيّة القائمة، واحتمالاتِ تأثيرها فيها أو تأثّرها بها. فالجدل بينهما، على ما يبدو، لا مفرّ منه، خصوصًا أنّ ظاهرة هذا العمل الجديد تأتي ــــ في رأينا ــــ واحدًا من تمظهرات أزمة هذه البنية. انه جدل المركز بالهامش، والهامش بالمركز. استمر في القراءة

حمزاتوف، حكيم داغستان!

في الثالث من تشرين الثاني سنة 2003، رحل الشاعر رسول حمزاتوف في مدينة محج قلعة عاصمة داغستان الروسية، استراح حمزاتوف بعد ثمانين عاماً من الحب، والابداع، كتب خلالها القصائد وتغنى بالقيم والجمال وبلاده داغستان، ذات الحكم الذاتي.

استمر في القراءة

الطبيعة البشرية في النظرة الاشتراكية

بهاسكر سنكارا وأدنر عثماني

لن تكون طبيعتنا البشرية عائقًا في طريقنا لتحقيق مجتمع عادل.”

«إنها جيدة نظريًا، ولكنها سيئة تطبيقًا»، هكذا يُقال لمن يعبّرون عن اهتمامهم بالاشتراكية وبفكرة مجتمع غير استغلالي أو هرميّ، فبالطبع تبدو هذه الفكرة جميلة، ولكنّ الناس ليسوا بذلك اللطف، أليس كذلك؟ ألا تلائم الرأسمالية الطبيعة البشرية أكثر؟ فهي طبيعةٌ تهيمن عليها النزعة التنافسية والفساد. استمر في القراءة

الاقتصاد الحر …. الذي لم يعد حراً

علي الأسدي

في عام 1848 عمت الثورات في خمسين بلدا أوربيا وأمريكو-لاتينيا ، حينها لم تكن بينها صلات وتعاونا مشتركا ، لكن التذمر الذي كانت تشعر به المجتمعات من القادة والانظمة السياسية والاقتصادية السائدة حينذاك قد وحد جهودها من أجل فرض ارادتها بالمشاركة في تقرير مصيرها وتحسين حياتها السياسية والاقتصادية ، لكنها مع ذلك لم تحقق الكثير بسبب قوة الحكومات وقسوتها في التعامل مع طموحات شعوبها. وقد وصف الفيلسوف والاقتصادي الفرنسي بير – جوزيف برودون ما حصل حينها ( 1809ـ 1865 ) بهذه الكلمات ـ ” لقد خسرنا وتعرضنا للاذلال والسجن ، حيث نزعت أسلحتنا ، والحلم بالديمقراطية قد تلاشى ـ “. استمر في القراءة

البشرية كحقل تجارب

البشرية كحقل تجارب

مروى صعب

قد يقول قائل: أنه إن اكتفينا بالتدليل على كيفية استغلال الرأسمالية للبشرية جمعاء، قد نبدو سوداويين كثيراً، أو كمن لا يقيم منزلة عند اكتشافات أفادت البشرية وحيَّدتها عن الكثير من الكوارث والأمراض. ولكن هذا القول تلغيه وقائع كمية استغلال الرأسمالية للبشرية التي هي أوقح من أن تمنح نفسها الرحمة بالتحليل والتعليقات المجتزأة. وخصوصاً وكما يظهر أن البشرية قطعت شوطاً لا بأس به من الإنجازات التي تسمح لها بالعيش السليم والسالم، وهذا ما نواجه عكسه يومياً في تعامل العلم «السائد» معها.

استمر في القراءة

عن أيَّة «نواة ثقافية» تدافعون؟

عن أيَّة «نواة ثقافية» تدافعون؟

مأمون علي

يُعدُّ المفكِّر الماركسي الإيطالي، أنطونيو غرامشي، أول من وضع مفهوم النواة الثقافية. ويعتبر مفهوم «نواة المجتمع الثقافية» من المفاهيم التي تساهم في فهم دور المؤسسات والأدوات المؤثرة في الوعي الاجتماعي لمجتمعٍ ما.

استمر في القراءة

البعثُ الثَّاني: ملاكُ التاريخِ الذي يأتي ولا يأتي.

img_3337

 

هشام عقيل صالح*

((بقوةٍ هائجة، اقبضُ واسحقُ البشرية في الغسقِ تتثاءبُ أمامنا الهاوية، ستغرقين وسأتبعكِ مقهقهاً.))

(ماركس الشاب، المسرحية الشعرية “أولانيم”، 1839)

تتعدد الحركات الاجتماعية اليوم التي لا تمت بصلة للصراع الطبقي بشكله المباشر والواضح كما كان في القرن الماضي؛ فأصبحت هناك صراعات أخرى تشكل المحور الطاغي في الصراع الذي تقوده “المجموعات” العرقية، والجندرية، والجنسانية، والبيئية، والثقافية، والطلابية، والدينية إلخ.. وهذا أكثر وضوحاً في العالم الغربي عما هو في بلداننا. استمر في القراءة